أخبار مصريةأخبار وتقارير

خمسة قتلي و12جرحي في انفجار سياره مفخخه امام كنيسة في الاسكندرية

قالت مصادر أمنية ان خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 12 آخرون في انفجار وقع في ساعة متأخرة مساء الجمعة أمام كنيسة بمدينة الاسكندرية الساحلية المصرية.

وقال مصدر ان جثث القتلى نقلت الى مشرحة بينما نقل الجرحى الى مستشفيين للعلاج.

لكن شاهد عيان قالوا ان جثثا وأشلاء ما زالت في المكان وقد غطيت بسجاجيد وورق صحف.

وأضاف أن من الصعب تقدير عدد الجثث في وقت فرضت فيه الشرطة طوقا أمنيا حول مكان الانفجار.

وقال المصدر الامني ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة.

وقال الشاهد ان سيارات اسعاف وقوات أمن ضخمة هرعت الى المكان بعد الانفجار.

وأضاف ان عددا كبيرا من المسيحيين كانوا يغادرون كنيسة القديسين في منطقة سيدي بشر وقت وقوع الانفجار بعد احتفال داخلها برأس السنة الميلادية.

وتابع أن مئات المسيحيين تجمعوا أمام الكنيسة بعد الانفجار وأن بعضهم رشقوا مسجدا مواجها لها بالحجارة مما أدى لتهشم زجاج واجهته.

وقال ان قوات مكافحة الشغب أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المسيحيين المتجمعين أمام الكنيسة مما ادى لابتعادهم عن المكان.

وأضاف أن الشرطة قطعت التيار الكهربائي عن المسجد لمنع شبان مسلمين من استخدام مكبر الصوت الخاص به في ترديد شعارات اسلامية.

وقال الشهود ان المسيحيين الذين تجمعوا أمام الكنيسة رددوا هتافات منها “بالروح بالدم نفديك يا صليب”.

وتشهد مصر توترا طائفيا محسوسا منذ مقتل اثنين من المسيحيين واصابة عدد اخر ورجال شرطة في اشتباك بمدينة الجيزة  خلال احتجاج ألوف المسيحيين على قيام السلطات بوقف البناء في امتداد كنيسة قائلة ان الكنيسة خالفت الترخيص.

وألقت السلطات القبض على 156 مسيحيا وقتها أفرجت عن أغلبهم الى الان. وكانت النيابة العامة وجهت اليهم تهما شملت الاعتداء على رجال الشرطة ومحاولة قتل بعضهم.

وشهدت مدينة الاسكندرية عدة حوادث طائفية خلال السنوات الماضية سقط خلالها بضع قتلى وجرحى.

رويترز

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وصل عدد القتلى الى 21 قتيلا و42 مصابا وربنا يستر ها ان شاء الله وعلى فكره من القتلى ضابط مسلم من قوات حرس الكنيسه ومن المصابين 24 مسلما اى ان الضربه الارهابيه ليس المقصود منها الكنيسه فقط ولكنه تستهدف الوحده الوطنيه التى لن ينال منها اى دخيل لاننا نسيج وطن واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق