أخبار مصريةأخبار وتقارير

حركة المرور تعود الي رابعة العدوية والنيابه تعاين مكان الاعتصام وتواصل التحقيقات في أحداث الأمس

عادت حركة المرور إلى طبيعتها صباح اليوم الخميس ، غداة قيام قوات الأمن بفض اعتصام رابعة العدوية.

وشهدت المنطقة سيولة مرورية، فى الوقت الذى ظهرت فيه ملامح الفرح والسعادة على قاطنى المنطقة الى الحد الذى دفع بعضهم الى توزيع العصائر على المارين من الميدان.

كما رصد مندوب الوكالة قيام رجال هيئة نظافة وتجميل القاهرة برفع مخلفات الاعتصام من كافة أرجاء الميدان, وكذلك الحجارة والزجاجات المهشمة التى كانت تملأ المنطقة الواقعة أسفل كوبرى 6 أكتوبر بطريق النصر جراء الاشتباكات التى شهدتها أمس.

ومازالت بعض سيارات الشرطة التى تم احراقها أمس موجودة بشوارع مدينة نصر حتى الآن; حيث يوجد سيارتين أسفل كوبرى 6 أكتوبر بطريق النصر فى نهر الطريق, وأخرى بشارع على أمين بمدينة نصر.

وفى السياق ذاته, مازالت أعمدة الدخان تتصاعد من مبنى وزارة المالية بمدينة نصر جراء الحريق الذى شب فيه أمس, فى الوقت الذى يحاول فيه رجال الحماية المدنية إجراء عمليات التبريد لوقف تصاعد تلك الأدخنة وضمان عدم اشتعال النيران مرة أخرى

ازاله الاشغالات من رابعه

كلف المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، فريقا من محققي النيابة بالتوجه وإجراء المعاينة اللازمة لأحداث وقائع فض اعتصام لجماعة الإخوان المسلمين برابعة العدوية، وما أسفر عنه من اشتباكات مسلحة دارت رحاها بين المعتصمين وقوات الأمن، قبل أن تتمكن القوات من السيطرة على الموقف.

ويتابع المستشار هشام بركات النائب العام مع المستشار مصطفى خاطر آخر مستجدات التحقيقات وما وصلت إليه حتى الآن، فيما انتقل بالفعل فريق من محققي النيابة إلى مواقع الأحداث ابتداء من شارع امتداد رمسيس، وطريق النصر ويوسف عباس ورابعة العدوية وحتى شارع مكرم عبيد، وهي المناطق التي دارت في محيطها الأحداث.

وينتظر أن تقوم النيابة في أعقاب المعاينة لمواقع الأحداث بالانتقال إلى المستشفيات، التي يرقد بها المصابون لسؤالهم حول أسباب إصاباتهم والمتسبب فيها وكذا سؤال الشهود ومناظرة جثث المتوفين والتصريح بدفنها عقب الانتهاء من إعداد تقارير الصفة التشريحية حولها بمعرفة مصلحة الطب الشرعي، وندب خبراء مصلحة الأدلة الجنائية لتحقيق الأدلة الفنية

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق