أخبار وتقاريرنحن والعالم

جهاز الامن العام الصهيوني”الشاباك”حاول تجنيد مستوطن لاغتيال رائد صلاح وحنين الزغبي

ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن جهاز الأمن العام الاسرائيلي “الشاباك” طلب من حاييم فرلمان المستوطن  بالكيان  الاسرائيلي المتهم بقتل 4 فلسطينيين وجرح 3 آخرين طعنا بالسكين، اغتيال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي عام 48.

وأوضحت الصحيفة أن فرلمان قدم تسجيلات أحاديثه مع عميل أرسله الى الشاباك بهدف تجنيده، لوسائل إعلام اسرائيلية قبل اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي، حيث تم بثها في التلفزيون الاسرائيلي يوم الخميس. وفي تلك التسجيلات التي يقول فرلمان انها التقطت منذ عدة أشهر، يقول العميل لبرلمان أنه يفكر مثله في تنفيذ عمليات إرهاب ضد الفلسطينيين، ويحاول جس نبضه حول إمكانية اغتيال الشيخ رائد صلاح، والنائبة حنين زعبي، من حزب التجمع الوطني.

وتجدر الإشارة الى ان فرلمان هو يميني يهودي بارز في صفوف المستوطنين. ووضع “الشاباك” عليه علامة في سنة 2000 بهدف تجنيده إلى صفوفه. ووافق في البداية، لكنه تراجع ثم قطع الاتصال. ويواجه فرلمان الذي تم اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي تهم قتل 4 فلسطينيين في عام 1998 و1999 و 2004.

لكن “الشاباك” يؤكد أنه أرسل العميل الى البرلمان ليس بهدف تجنيده، بل في إطار التحقيق في تورطه في عمليات قتل الفلسطينيين، مشيرا الى انه كانت هناك صعوبات في الملف أجبرته على اللجوء إلى هذه الوسيلة لإثبات ذنب المشتبه به.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق