نحن والعالم

تحطم طائرة خاصة فوق خليج المكسيك والبحث مستمر عن الطبيب الطيار

أشارت السلطات الأمريكية إلى أن طيار طائرة خاصة صغيرة، حلق بطائرته، من طراز “سيسنا 421″، لأكثر من ساعتين فوق خليج المكسيك قبل تحطم الطائرة وغرقها في مياه المحيط تحت مراقبة طائرات حربية.

وذكرت المتحدثة باسم حرس السواحل، اليزابيث بورديلون، إن مؤخرة الطائرة ذات المحركين طفت لبعض الوقت قبيل أن تغوص في مياه الخليج تماماً، وأن مروحية وطائرة إنقاذ وزورقاً يشاركون في عمليات البحث والإنقاذ عن الطيار بموقع الحادث غرب تامبا بولاية فلوريدا.

 وقال مصدر من إدارة الطيران الفيدرالي، إن الطيار اقلع من سليدل في لويزيانا في طريقه إلى مدينة ساراسوتا بفلوريدا، وحلق على  ارتفاع 28 ألف قدم  فوق مياه خليج المكسيك.

صورة للطائرة المنكوبة -اوراق عربية

وذكر جون إدواردز، وهو متحدث آخر باسم حرس السواحل الأمريكية، أن الطائرة حلقت بشكل دائري لأكثر من ساعتين شرقي الخليج، وسط مراقبة سلاح الجو الأمريكي.

وقال الطيار بيل هويت، إن قائد الطائرة هو الدكتور بيتر هرتزاك، وهو جراح تجميل مرموق في سليدل.

وأشارت قيادة الدفاع الجوي وحرس السواحل الأمريكيين إلى أن طائرة بجانب مقاتلتين من طراز F-15s من القوتين، ظلت تراقب الطائرة الصغيرة حتى هوت فوق مياه الخليج.

وقالت السلطات الأمريكية إن الاتصال اللاسلكي بالطائرة فقد الساعة التاسعة صباحاً ولم يتمكن الطيارون العسكريون من إعادة الاتصال بالطيار الذي فقد وعيه، وسقطت الطائرة بعد نحو ثلاث ساعات.

وتعيد الحادثة الذاكرة لتحطم طائرة نفاثة خاصة كانت تقل لاعب الغولف الأمريكي بين ستيوارت، التي سقطت عام 1999، بعد فقدان الضغط داخل الطائرة، “لأسباب مجهولة”، كما خلصت تحقيقات إدارة أمن نقل المواصلات القومية بأمريكا.

ووجدت التحقيقات بأن الطيار الآلي حلق بالطائرة فوق معظم الأراضي الأمريكية حتى تحطمها في حقل بجنوب داكوتا، وعُثر على نوافذ الكابينة والطائرة وهي مضببة.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق