أخبار مصريةأخبار وتقارير

بعد مقتل شاب مسيحي …….العنف الطائفي في مصر الي اين؟

أ ش أ

اعلنت وزارة الصحة ان عدد المصابين فى أحداث الشغب التى وقعت الأربعاء فى العمرانية ارتفع إلى 68 حالة من بينهم حالة وفاة.

وقال الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة – فى تصريح اليوم – إن مستشفى أم المصريين استقبلت 36 حالة من بينهم 34 مصابا محجوزين حاليا بالمستشفى وحالة وفاة , كما تم نقل حالة مصابة لمستشفى قصر العينى.

وأضاف أن مستشفى التطبيقيين استقبلت 5 مصابين ومستشفى الهرم استقبلت 3 مصابين ومستشفى الشرطة 11 مصابا, مشيرا إلى أنه تم التعامل مع 13 مصابا فى مكان الحادث بعمل الاسعافات اللازمة لها فى موقع الحادث.

وأشار شاهين، فى بيان وزعته وزارة الصحة، إلى وجود حالة وفاة واحدة لشاب يبلغ

 من العمر 19 عاما من محافظة سوهاج كان وصل إلى مستشفى ام المصريين جثة هامدة وهو الان تحت تصرف النيابة.

وأوضح شاهين أن المصابين تتراوح اصابتهم ما بين جروح بسيطة وكسور وقامت الفرق الطبية بالمستشفيات بعمل الاشاعات والتحاليل والاسعافات اللازمة للمصابين المحجوزين بهذه المستشفيات.

من جانبه، أكد اللواء سيد عبد العزيز محافظ الجيزة، أنه تمت السيطرة على الموقف تماما وعاد الهدوء بعد أحداث الشغب التي سببها بعض الأخوة المسيحيين بسبب محاولتهم تحويل مبني خدمي إلى كنيسة بمنطقة العمرانية، فيما تم إلقاء القبض على 93 من مثيري الشغب ومتزعمي الاعتداءات على المواطنين والشرطة خلال التظاهرة.

وأوضح أن مجموعة من الاخوة المسيحيين تجمهروا صباح الاربعاء أمام مبنى المحافظة وأخذوا يرشقونه بالحجارة..وشرعوا فى تحطيم سيارات وممتلكات المواطنيين احتجاجا على ماوصفوه “تعنت من قبل المحافظة بشأن منحهم ترخيصا لاقامة مبنى خدمى للاخوة المسيحين”.

وأضاف المحافظ أن البعض منهم حاول اليوم اقتحام محافظة الجيزة، لكنهم لم يستطعوا دخولها، وقاموا بتحطيم بعض الممتلكات العامة في الشارع والمنطقة المحيطة بالمحافظة.

وأوضح المحافظ -خلال المؤتمر الصحفى – أن لجان الاسكان بالمحافظة فوجئت بأن بعض الأخوة المسحيين يحاولون تحويل المبنى الخدمى بالعمرانية بالجيزة الى كنيسة، وذلك عن طريق إقامة قبة لهذا المبنى وسلم خارجى..وحاولت المحافظة بشتى الطرق السلمية اثناءهم عن هذا الا أنهم استمروا فى محاولاتهم .

وأشار إلى أنه أبلغ بعض القيادات المسيحية باستعداده الكامل لمساعدتهم على استخراج رخصة جديدة لهذا المبنى الخدمي، ولكن عليهم أن يوقفوا أعمال تحويله إلى كنيسة، وتم التوصل الى حل وسط بشأن المبنى..وأنهم هتفوا أثناء خروجهم “يحيا الهلال مع الصليب”.

واستطرد أن المحافظة فوجئت عقب ذلك بإستمرار اعمال البناء المخالف وتغطية قمة المبنى بغطاء يخفى ماتحته..وقد حاولت قوات الأمن وقف هذه الأعمال بالطرق السلمية وطبقا للقانون الا أن الأخوة المسيحيين رشقوا قوات الأمن بالحجارة ومكونات البناء مما اضطر قوات الأمن للتعامل معهم.

وتمكنت قوات الأمن بالمحافظة من احتواء تظاهرة لنحو 3 الاف متظاهر مسيحي صباح الاربعاء في محاولة منهم لاستكمال أعمال بناء لمجمع خدمات طبية واجتماعية وتحويله إلى مبنى كنسي رغم عدم الحصول على الترخيص النهائي باستكمال البناء ووجود مخالفات فنية وهندسية في عملية البناء.

وشهدت التظاهرة وقائع مؤسفة بقيام المتظاهرين بالتعدي على قوات الأمن التي كانت متواجدة لحفظ الأمن والحيلولة دون حدوث أعمال شغب، الأمر الذي أسفر عن إصابة نائب مدير أمن محافظة الجيزة وقائد قوات الأمن المركزي بالمحافظة و5 ضباط شرطة آخرين وعدد من جنود الشرطة، فيما توفي طالب مسيحي متأثرا بإصابته بعيار ناري في الفخذ وذلك بعد نقله إلى مستشفى أم المصريين بوقت بسيط لإسعافه.

 .

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق