أخبار المحافظاتأخبار مصرية

انقسام في صفوف القوي الاسلامية ببورسعيد

من أمام مسجد التوحيد أمس
من أمام مسجد التوحيد أمس

بورسعيد – جهندا عبدالحليم , ريهام حسن

شهدت صفوف القوي الاسلامية ببورسعيد والمعتصمين بمسجد التوحيد أمس انقساماً فيما بينهم , بعد وقوع مناوشات بينهم وبين قوات التأمين في محيط المسجد , وبين شباب الالتراس جرين ايجلز وعدد من المعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي .

وقد وردت أنباء منذ قليل عن انسحاب قوات الجيش من محيط مسجد التوحيد , ولا يتواجد سوي مدرعة للشرطة وتم الدفع بعدد من سيارات الامن المركزي .

وقد طلب اللواء عادل الغضبان الحاكم العسكري ببورسعيد الاجتماع بقيادات ورموز القوي الاسلامية بالمحافظة , في مبادرة منه لحقن الدماء و ايجاد حلول سريعة للازمة الراهنة التي تمر بها المدينة الباسلة واحتواء الموقف .

فتوجه عدد من رموز التيار السلفية والقوي الاسلامية بالمحافظة للقاء الحاكم العسكري , وعلي رأسهم المشايخ محمود العليدي و احمد الطيب وحافظ سلامة و احمد سعد وتوفيق العفني , الذين اتهموا قوات الشرطة والجيش بالاستعانة بشباب الترس مصراوي في مواجهة القوى الإسلامية أمام مسجد التوحيد ولولا هذا ما تجرؤا على الاقتراب من المسجد .

وطالبوا مشايخ القوي الاسلامية بضرورة  القبض على كل من قام بأعمال القتل والتخريب وحرق وسلب  المحال التجارية خلال الأيام الماضية وتقديمهم للمحاكمة وفقا للقانون , كما تم الاتفاق مع الحاكم العسكري على سحب الدبابات والمدرعات من محيط المسجد وإبعاد شباب الترس عن المنطقة وإعادة المنصة الرئيسية مع الالتزام بعدم إطلاق ألفاظ غير لائقة ضد رجال الجيش أو الشرطة وعقد اجتماع مع القوى السياسية ببورسعيد للمصالحة , وسوف يتم إعلان ذلك على جموع المعتصمين أمام مسجد التوحيد وعلى من يخرج على إجماع مشايخ بورسعيد أن يتحمل وزر نفسه.

وعلي الجانب الآخر رفض ائتلاف القوي الاسلامية ببورسعيد ممثلا في جماعة الاخوان المسلمين وحزبها السياسي وحزب الوطن و الجماعة الاسمية  لقاء الحاكم العسكري وأصدروا بياناً  مساء أمس بأنهم غير ملزمين  بتنفيذ أي قرار يتم اتخاذه واي توصيات يخرج بها هذا اللقاء , وانهم مقاطعون للجيش وكل ما يقوم به الفريق السيسي , ويستنكرون بشدة ما حدث امس من قوات تأمين محيط مسجد التوحيد ومحاولة  دخول احدي المدرعات امام بوابة المسجد .

كما أكد عمر خشبة منسق عام ائتلاف القوي الاسلامية ببورسعيد علي أن الائتلاف لايتصرف إلابعد مشاورةتحالف القوى الوطنية العام وعليه فان حضورالبعض هذا اللقاء هو تصرف فردي بحت ونحن غير مسئولين عنه.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق