أخبار وتقاريربقلم رئيس التحرير

اليهود يتجاوزن سبعه ونصف مليون وعرب48يشكلون الخمس

كتبت ايمان شاميه_انه امر لا يبشر بخير ان يزداد عدد اليهود المستوطنين في الارض المحتله بهذا الشكل سبعه ملاين محتل يقبعون في فلسطين المحتله يستنزفون خيرات بلادنا يدنسون ارضنا ومساجدنا بل والادهي من ذلك يصعبون مهمه طردهم وتحرير الارض

فبحسب إحصاءات رسمية صدرت يوم الاثنين 6 سبتمبر/أيلول بمناسبة السنة اليهودية الجديدة، تجاوز عدد سكان الكيان الصهيوني7,6 مليون نسمة،ويشمل هذا الرقم السكان الفلسطينيين في القدس الشرقية.

ويضم هذا العدد 5,770,900 يهودي إسرائيلي ، أي حوالى 75% من العدد الإجمالي، و1,559,100 عربي، أي حوالى 20,4%، حسبما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقد ارتفع عدد السكان في غضون سنة من 7,465,500 نسمة إلى 7,645,500، كما أوضح المكتب المركزي للإحصاءات فيالارض المحتلة الذي لا يحتسب حوالى 220 ألف عامل أجنبي.

وازداد عدد السكان حوالى 1,8% في غضون 12 شهرا، وهي وتيرة مماثلة لتلك التي سجلت منذ سبع سنوات. كما قدر مكتب الإحصاءات نسبة نمو السكان اليهود بـ 1,7% والعرب بـ 2,4%.

وتضم الإحصاءات الرسمية االصهيونية  حوالى 270 ألف فلسطيني يعيشون في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في 1967 ولم تعترف المجموعة الدولية بضمها. ويشار في هذا السياق إلى أن معظم هؤلاء السكان الذين حصلوا على أذونات إقامة دائمة رفضوا الجنسية الإسرائيلية.

ويتألف عرب 48 من المنحدرين من 160 ألف فلسطيني لازموا أراضيهم بعد إعلان قيام الدولة العبرية في عام 1948.

كما يشار إلى أن عدد اليهود الذين قدموا للإقامة في الارض المحتلة في عام 2009 ازداد بمقدار 6% مقارنة بالعام السابق ووصل إلى 14,572 شخصا. وأعلن مكتب الإحصاءات إن العدد الأكبر (3,245) من المواطنين الجدد وصلوا إلى إسرائيل من روسيا.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق