أخبار مصرية

النور والإخوان قد يتفقون علي مرشح لم يتم تحديده بعد

يتواصل الاهتمام بالسباق الرئاسي في مصر، في اليوم الثاني على الافتتاح الرسمي لعمليات التسجيل، وفي هذا السياق، ألمح حزب “النور” السلفي إلى أنه قد ينسق مع جماعة “الإخوان المسلمين” لاختيار رئيس جديد، بينما واصل الجماعة التأكيد على عدم تأييد مرشح بعينه حالياً.

وقال ‬يونس مخيون، عضو الهيئة العليا ‮لحزب “النور” الذي يمتلك ثاني أكبر كتلة برلمانية بعد جماعة “الإخوان” ‮الممثلة بحزب “الحرية والعدالة، إن التنسيق موجود بين الجانبين “فالأمور مازالت محل البحث والدراسة فهذا أمر ليس مستبعدا وان كان لم يحدث حتى الآن.”

وأضاف مخيون، في حوار مقابلة نشرتها صحيفة “الأخبار” شبه الرسمية، إن حزب النور، الذي يمتلك مع كتلة “الحرية والعدالة” معظم مقاعد البرلمان، لم يستقر حتى الآن علي مرشح لكي يؤيده، مشيراً إلى أن الرأي النهائي للحزب سيعلن “بعد‮ ‬غلق باب التقدم للمرشحين‮”.

وحدد مخيون بعض مواصفات المرشح الذي قد يدعمه الحزب، ومنها “أن يكون له مرجعية دينية إسلامية وألا يكون علمانيا أو ليبراليا‮.”

وأضاف: “لو تولي أحد السلفيين رئاسة وزراء مصر سوف نحقق اكتفاء ذاتياً‮ ‬في القمح، بالإضافة إلى أننا سنهتم بالمشاريع المتوسطة والصغيرة فلدينا في حزب النور برنامج واضح في مجال الاقتصاد والتجارة ولدينا خبراء في كافة المجالات والبرنامج مكتوب ومعروض لمن يريد الاطلاع عليه.”

من جهته، قال محمد عماد الدين، عضو مجلس الشعب عن حزب “الحرية والعدالة” أن الشعب المصري “لن يسمح أن تختزل الدولة مرة أخرى في شخص الرئيس،” موضحًا أن الرئيس القادم “سوف يكون جزءًا من منظومة هي مؤسسة الدولة، وله صلاحيات محددة.”

وأعاد عماد الدين، وفق موقع التلفزيون المصري، التأكيد على ما سبق للحزب أن أعلنه لجهة عدم تأييد مرشح  بعينه في الانتخابات الرئاسية إلا بعد انتهاء فترة الترشح.

وينتظر أن تتقدم للترشح أسماء بارزة في السياسة المصرية، بينها حمين صباحي وحازم صلاح أبو إسماعيل، إلى جانب رئيس المجلس الاستشاري، منصور حسن، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، الذي كان له موقف بارز الأحد، اعتبر فيه أن الانتخابات القادمة “مهددة في مصداقيتها”، مؤكداً أن مصر “لن تكون عزبة لهذا أو ذاك.”

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق