أخبار وتقارير

الناصريون يعلنون تأسيس الإئتلاف الناصرى من الدقهلية فى ذكرى مرور 54 عاما على الوحده المصرية السورية

عقد عدد من الناصريون من مختلف المحافظات اجتماعا بمدينة المنصورة لإعلان تأسيس الائتلاف الناصرى جاء ذلك بمناسبة مرور 54 عاما على اتمتم الوحده المصريه السوريه داعين جميع القوى الناصرية للانضمام الى الائتلاف بما لايتعارض مع الكيانات الحزبيه الموجوده وعلى ارضيه مشتركه من الممارسه والمواثيق الناصريه الفكريه للحمايه على التبيار الناصرى ومكانته فى مصر والوطن العربى وامتداده الإفريقى والإسلامى  ومنهم محمد رفعت  ” رئيس حزب الوفاق القومى ”  و مجدى سلطان خليل ”  ناشط سياسى ”  ومحمود مجر  ” امين الحزب العربى الناصرى بالدقهلية ” و فريد الجبالى  ” امين تنظيم الحزب العربى الناصرى بالإسكندريه  ” و ماجده فراج ” ناشطه سياسيه  ” وشارك معهم عدد كبير من الناصريون ومن اصحاب الفكر الناصرى .

حيث أكد الحاضرون أن ذلك تأسيس ذلك الإئتلاف جاء  بغرض الرقى الإجتماعى وارتفاع مستوى الحياه فى جو من الحريه وأن مشروع الإئتلاف جاء لتحقيق عدد من الأهداف اهمها حماية النظام الجمهورى من مدنية الدوله وتداول السلطه والحفاظ على استقلالية الدوله المصريه واهمية دورها فى محيطها العربى الإفريقى والإسلامى والعالمى والسعى لحماية الحريات العامه والشخصيه والسياسيه فى الرأى والإعتقاد والبحث العلمى والإبداع الفنى والحفاظ عل سيادة القانون وخضوع كل المصريين مواطنين ومؤسسات جميعهم بالتساوى بين الدستور والقانون وحماية مكتسبات الطبقات الشعبيه الأساسيه فى التعليم والسكن والصحه .

وأكد  محمد رفعت رئيس حزب الوفاق القومى انهم سيستمرون فى تجميع الناصريين الشرفاء داخل الإئتلاف الناصرى لتحقيق اهدافه المتفقه مع ثورة 25 يناير المطالبه بالحريه والديمقراطيه والعداله الإجتماعيه وقبلهم الخبز والعزه والكرامه .

وذكر مجدى سلطان ابن عم الزعيم الراحل عبد الناصر  أن الثورات العربية التى جاءت باسم “الربيع العربى ” هل هى ثوره من قلب الشعوب التى قما بها او انها مشروع صهيونى امريكى على تقسيم جغرافى او سكانى .

وأضاف محمود مجر قائلا ” نحن أجيال شمسها بتغرب وهناك أجيال جديده تحب عبد الناصر ولكنها لا تملك المنهج والبرنامج الناصرى الذى عاش وتحمل الكثير علينا أن نساعدهم وننقل لنا خبراتهم  ” .

وأضاف على ساطور  امين العمل الجماهيرى فى حزب الوفاق القومى إننا لا نحتاج إلى إئتلاف للتيار الناصرى ولكننا نحتاج إلى تصالح كيانات .

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق