أخبار مصريةأخبار وتقارير

الناشطة نجلاء أحمد تروي شهادتها عن أحداث وقفة الأمس ….سحلونا واعتدوا علينا بالضرب وبعد رفض أقسام الشرطه استلمنا تركونا في طريق الصعيد الشرقي

كتبت : إيمان شاميه

تعد الناشطه نجلاء أحمد من الوجوه المعروفه في الميدان ” ام سندس” لم تترك وفقة او تظاهره تنادي بحقوق الشهداء او مطالب الثورة الا وكانت بها كانت لها مواقفها في محمد محمود وغيرها . وبالرغم من ذلك فهي  من الثوار الذين لا يسعون ابدا للظهور في وسائل الاعلام او جني المكاسب من وراء الثوره فهي بشهاده الجميع وجه ثوري وميداني يحترم .

وكانت نجلاء أحمد بالأمس ضمن المجموعة التي تم القبض عليها من أمام مجلس الشوري  في الوفقة المنظمة ضد قانون التظاهر  وعقب عودتها وثقت شهادتها عن ما حدث  الأمس منذ بدايه الوفقه وحتي ترك الشرطه للفتيات في طريق الصعيد الشرقي بعد تأكدهم من عدم وجود هواتفهم المحمولة معهم 

واليكم شهادتها كما نشرتها علي صفحتها علي الفيس بوك 

نجلاء احمد أثناء احداث الامس
نجلاء احمد أثناء احداث الامس

ما حدث اليوم فى وقفة ضدقانون التظاهر  
اللى حصل اننا رحنا وقفة ضد قانون التظاهر ووقفنا على الرصيف امام مجلس الشورى لقينا مدرعات وقوات امن كتير وظابط مسك ميكروفون محدش سمع منه اى حاجة من صوت العربيات ونفس الوقت الهتافات فجأة لقينا خرطوم المياه اشتغل وبيقبضو على شاب رحت انا وبنت عليه وبنشده اخدونا مسكونى سحلونى وضربنى اللواء على دماغى المهم حسيت قلبى تعبان محستش بنفسى الا وفيه بنات كتير حواليا ومن ضمنهم منى سيف ورشا عزب و نرمين فتحى وبنات كتير جدا المهم قالو هاياخدو الشباب والبنات تمشى وقفنا انا والبنات كردون حوالين الشباب قالو خلاص هناخدوهم كلهم طبعا بعد وصله من المشادات فضلو ماشيين بينا والعربيه بتاعت الترحيلات فيها 35 بنت وولد ومن ضمنهم دكتور يحيى ومحمد سامي و محمد كان تعب شويه المهم العربيه فضلت ماشيه لحد ما وصلنا قسم السيدة زينب شكلهم موافقوش ياخدونا  شويه ومشينا لحد ما وصلنا قسم اول القاهرة الجديدة الشباب دخلوهم الحجز وقالوو البنات تمشى قلنا مش هانمشى احنا والشباب فى قضيه واحدة ومش هانمشى الا معاهم طبعا بعد حوالى ساعه لقيناهم سحلونا كلنا وضربونا وركبونه العربيه بتاعت الترحيلات والعربيه فضلت تلف بينا مرة معسكر الامن المركزى ومرة معديه من على امن الدوله وابتدت اعصابنا تفلت فى العربيه شويه لقينا نفسنا ماشيين فى طريق الصعيد الشرقى وكل ده بحاول اكتب على النت ومع الاتصالات بالناس علشان يعرفو احنا فين لقينا ان فيه عربيه ماشيه ورا عربيه الترحيلات وفيها ظباط المهم وقفت العربيه فى مكان غريب وقالو مين اللى معاه موبايلات وبيقولو للناس المكان كلنا ردينا فى نفس واحد مش معانا اى موبايلات راح امين شرطة شد نرمين من طرحتها ورماها بره العربيه وفضل يشد فى البنات ويدفعهم وراح الظابط عطانى البطايق بتاعتنا وسابونا ومشيو كنا لمحنا فيه طريق سريع من بعيد فضلنا نمشى والحمد لله صحاب منى سيف ومرفت موسى واحمد دومة وشباب تانى جابو عربيات تاخدنا ده بأختصار جزء من اللى حصلنا بس مش قادرة اوصف الاهانه والسفاله اللى اتعاملنا بها

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق