أخبار مصرية

المحتجون يهدمون الجدار ويقتحمون مبني السفارة الاسرائيلية والسفير يغادر مصر

 نجح المتظاهرون المحتجون أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة في إسقاط الجدار الخرساني المحيط بالمبنى الذي يضم السفارة باستخدام المعاول، كما تمكن عدد منهم من إنزال العلم الإسرائيلي للمرة الثانية خلال شهر عن المبنى، بينما سقط 55 جريحاً نتيجة للتدافع وسقوط أجزاء من الجدار.

وكانت السلطات المصرية قد قامت ببناء جدار خرساني أمام السفارة الإسرائيلية بارتفاع حوالي مترين ونصف المتر، إثر المظاهرات المطالبة بطرد السفير الإسرائيلي في أعقاب مقتل خمسة من الجنود المصريين برصاص القوات الإسرائيلية في سيناء.

ونقل عن شهود عيان أمام السفارة الإسرائيلية قولهم إنه تمت إزالة الجدار أمام السفارة الإسرائيلية بالكامل بمعاول المتظاهرين، فيما نقل أحد الشهود عن ضباط الشرطة العسكرية أمام السفارة قولهم إن المجلس العسكري لم يصدر قرارا بإقامة الجدار.

وكان شاب مصري اسمه أحمد الشحات قد تمكن من التسلق لأعلى مبنى السفارة وأنزل العلم الإسرائيلي عنها وأحرقه مع باقي المتظاهرين أمام مبنى السفارة.

وقال وكيل وزارة الصحة للشؤون العلاجية، الدكتور هشام شيحة، إن عدد المصابين أمام السفارة الإسرائيلية ارتفع إلى 55 شخصاً نتيجة للتدافع وسقوط أجزاء من الجدار، و”تم تحويل 16 مصابا من بين هؤلاء المصابين إلى مستشفى بولاق الدكرور ومصاب واحد إلى مستشفى أم المصريين و38 مصابا آخرين قامت فرق المسعفين بإسعافهم بالقرب من الجدار.”

وفي تطور اخر

قالت مصادر بمطار القاهرة يوم الجمعة ان السفير الاسرائيلي بالقاهرة وعائلته وموظفي السفارة وصلوا الى مطار القاهر لمغادرة البلاد على ما يبدو.

واضافوا ان السفير بالاضافة الى موظفيه وعائلته توجهوا الى المطار في حراسة مشددة وانهم موجودون في قاعة كبار الزوار في انتظار طائرة للمغادرة.

وقالوا ان عشرات الاسرائيليين الموجودين في مصر وصلوا ايضا الى المطار لمغادرة البلاد

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق