أخبار مصريةأخبار وتقارير

المبادرة الشعبية لاسترداد أموال مصر تقود حملة لتجميد أرصدة الفاسدين بالبنوك الأمريكية

طالبت المبادرة الشعبية لاسترداد أموال مصر المنهوبة بكشف قائمة أسماء الشخصيات المائة من رموز النظام المصرى السابق التى تم ارسالها الى الادارة الأمريكية لمطالبتها بتجميد أرصدتهم فى البنوك الأمريكية لتورطهم فى قضايا تتعلق باستغلال النفوذ والفساد والتربح.

وكشف معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لإسترداد أموال مصر المنهوبة – النقاب”السبت” عن لقاء مرتقب بين الدكتور محمد الجمل منسق المبادرة فى أمريكا وكندا وسامح شكرى سفير مصر بالولايات المتحدة الامريكية بشأن ما أعلن مؤخرا عن قيام السفارة المصرية فى واشنطن بتقديم طلب للادارة الأمريكية يتضمن المطالبة بتجميد أرصدة 100 مسئول من رموز النظام السابق .

وأكد صلاح الدين علي قدرة منسق المبادرة في أمريكا وكندا علي إمداد السفارة والسلطات المصرية بمستندات دامغة تتعلق بالشخصيات المائة حال حصوله علي قائمة رسمية بأسماء هذه الشخصيات، مشيرا إلى قيام الدكتور الجمل بالحصول علي وثائق مهمة تتعلق ببعض شخصيات النظام السابق وقيام المبادرة بتسليمها إلي الجهات المصرية المختصة.


ورفض معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لإسترداد أموال مصر المنهوبة الكشف عن تفاصيل هذه الوثائق،مؤكدا أن المبادرة حصلت على هذه الوثائق بناء علي طلب إحدي الجهات القضائية المصرية المختصة بالتعامل مع قضية اموال مصر المنهوبة.

وأشار إلى لقاء سابق بين الدكتور محمد الجمل منسق المبادرة فى امريكا وكندا مع ممثلي 8 من منظمات المجتمع المدني الأمريكي وهي منظمات حقوقية والذى تم في أحدي قاعات جامعة نورث كارولينا الأمريكية قدم خلاله شرحا وافيا عن قضية الأموال المصرية المنهوبة والتي قام عدد من مسئولي نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك بتهريبها إلي أمريكا ودول أخري.

وأضاف إن ممثلى منظمات المجتمع المدنى الأمريكية أعربوا عن تأييدهم خلال هذا اللقاء لمطالب المبادرة بشأن اعادة الاموال المصرية المنهوبة إلي مصر.

وكان عضو الكونجرس الأمريكي ديفيد برايس قد أعلن تأييده ومساندته لمطالب المبادرة بشأن الأموال المصرية المنهوبة عقب عدة لقاءات لمنسق المبادرة في أمريكا وكندا مع ديفيد برايس بحضور عدد من المتعاونين مع المبادرة من المصريين والعرب المقيمين فى الولايات المتحدة الأمريكية.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق