أخبار وتقاريروطننا العربي

الشرطه السعودية تشتبك مع عمال أجابت يعترضون علي ترحيل العمالة الأجنبية المخالفة

اشتبكت قوات الشرطة السعودية مع عمال أجانب في حي فقير بالعاصمة الرياض  بعد مرور ما يقرب من أسبوع على بدء حملة لتعقب مخالفي نظام العمل والإقامة اعتقل فيها الآلاف وقتل فيها رجل على يد الشرطة.

وقال شهود  إن قوات الأمن أطلقت الأعيرة النارية في الهواء واستخدمت الهراوات لتفريق الحشود حين ركض عشرات الرجال في الشوارع وألقى بعضهم الحجارة ومقذوفات أخرى على السيارات ورجال الشرطة.

وقالت الشرطة السعودية في بيان في ساعة متأخرة من مساء السبت ان شخصين قتلا احدهما سعودي في حين لم يتم كشف النقاب عن الشخص الاخر وذلك بعد اعتقالها 561 ممن شاركوا في الاضطرابات في حي منفوحة بجنوب الرياض.

واضافت الشرطة ان 68 شخصا اصيبوا. ويبدو أن معظم العمال الأجانب الذين شاركوا في الاشتباكات من الأفارقة.

ولم تشر الشرطة بشكل مباشر في بيان سابق للاشتباكات التي وقعت يوم السبت ولم تحد عدد المصابين او المعتقلين ولكنها قالت “نظرا لما حدث” خصصت السلطات مقرا لإيواء من أراد أن يسلم نفسه طواعية.

وقالت السلطات السعودية هذا العام إنها لن تغض الطرف بعد ذلك عن العمال الأجانب المخالفين.

وتهدف الحملة إلى إنهاء السوق السوداء للعمالة الأجنبية الرخيصة وتقليص القوى العاملة الأجنبية وخفض التحويلات المتدفقة إلى دول أخرى وإتاحة المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص لمواطني المملكة.

وانتهت المهلة الممنوحة للأجانب لتصحيح أوضاعهم المخالفة التي بلغت سبعة أشهر يوم الاثنين مما دفع السلطات إلى بدء الحملة.

وقال متحدث باسم الحكومة إنه من المقرر إصدار بيان آخر في وقت لاحق.

ويقول الكثير من العمال المغتربين إنهم لم يستطيعوا الاستفادة من المهلة بسبب الصعوبات البيروقراطية التي يواجهونها أو خلافاتهم مع الكفلاء.

وتجمع في بعض شوارع منفوحة رجال يرتدون الزي السعودي في مجموعات صغيرة وكان بعضهم يحمل سكاكين وقضبان حديدية قائلين انهم يحمون ممتلكاتهم. وكان اشخاص اخرون يراقبون الوضع من فوق اسطح المباني.

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق