أخبار وتقاريروطننا العربي

الخميس ……. أخر أيام حياة وحكم القذافي

أكد رئيس الوزراء الليبي، محمود جبريل، ووزير الدفاع في المجلس الانتقالي أن الزعيم الليبي المخلوع، معمر القذافي، قتل الخميس في المعارك في آخر معقل موال له، مدينة سرت، بينما أكد المتحدث باسم قائد قوات الثوار في طرابلس أن ابن القذافي معتصم، ورئيس جهاز استخباراته، عبدالله السنوسي، قتلا أيضاً في تلك المعارك.

غير أن أنباء أخرى شككت في مقتل السنوسي، وأشارت إلى أنه ربما يكون قد فر مع سيف الإسلام القذافي، غير أنه ما أن أعلن عن مقتل القذافي حتى عمت الاحتفالات مختلف المدن الليبية .

وأكد وزير الدفاع في المجلس الانتقالي الليبي في كلمة مقتضبة بثت على القنوات الفضائية أنه تم اغتيال القذافي، موضحاً أنه “تم القبض على القذافي واغتياله.”

ونفى جبريل أن يكون القذافي قد قتل في قغارة لثقوات حلف شمال الأطلسي

من ناحية ثانية، وعلى الصعيد نفسه، أفاد السفير الليبي لدى بريطانيا أن جثة القذافي نقلت إلى مدينة مصراتة.

وكان وزير الإعلام الليبي، محمود  شمام، قد صرح إن القذافي قتل عندما هاجموا منزلاً كان مختبئاً فيه الخميس، مضيفاً أن القذافي حاول الهرب، فأطلقوا النار عليه، وعندما التقوا به، كان حياً لكته قتل في تبادل لإطلاق النار.”

وأوضح شمام أن رئيس المجلس الانتقالي أو رئيس الوزراء سيؤكد مقتل القذافي.

وقال وزير الإعلام بالحكومة الانتقالية، محمود شمام: “إنه انتصار كبير للشعب الليبي.”

وكانت قناة الأحرار التلفزيونية التابعة للمجلس الانتقالي الليبي، أعلنت في وقت سابق أن الزعيم المخلوع معمر القذافي قتل، غير أنها لم تذكر المصدر، كما أنه لا يمكن التأكد من صحة الخبر من مصادر مستقلة.

وكانت مصادر إعلامية قد ذكرت أن رئيس المجلس الانتقالي الليبي، مصطفى عبدالجليل، سوف يلقي كلمة حول التطورات الأخيرة، غير أن وزير الدفاع هو الذي أعلن عن “اغتيال القذافي.”

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق