أخبار مصرية

«التيار الشعبي»: «الإخوان» يتاجرون بدماء المصريين.. و«طفل السويس» لا ينتمي لهم

كتبت/منى صادق

قال التيار الشعبي، اليوم السبت: إن «مسلسل متاجرة الإخوان المسلمين بدماء المصريين وشهدائهم ما زال مستمرًّا». وذلك بعد «ادعائهم» أن الطفل سمير أحمد مصطفى الجمل (10 أعوام)، والذي استشهد أثناء مظاهرات الإخوان بالسويس الجمعة، «ينتمي لهم» وأن «وفاته جاءت أثناء مشاركته في مسيرات الإخوان»

وأوضح التيار الشعبي في بيان له اليوم السبت، إلى أن «الحقيقة كشفها أحمد الجمل، عضو التيار الشعبي بالسويس، ابن عم الطفل الشهيد، والذي أكد أن “سمير” كان مثل عشرات المواطنين الذين وقفوا يشاهدون مسيرات الإخوان أسفل منزله، وفوجئ المتواجدون في الشارع ببعض المشاركين في المسيرة من أعضاء الجماعة، يطلقون الخرطوش على المواطنين الذين رفضوا مسيرتهم، وأن الخرطوش أصاب الطفل الذي تم نقله على الفور للمستشفى لتصعد روحه إلى بارئها».

وأضاف «البيان»: «جريمة الإخوان لم تتوقف عند قتل “سمير”، بل امتدت للادعاء بأن وفاته جاءت نتيجة انتمائه لهم، ومشاركته في مسيرتهم، وهو ما رددوه كذبًا عبر أبواقهم في قناة الجزيرة وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن الطفل ينتمي لعائلة معظمها يعتنق الفكر الناصري، فعمه مصطفى الجمل، القيادي الناصري بالسويس، وابن عمه أحمد الجمل، الناشط السياسي وعضو التيار الشعبي، كما أنه أحد نشطاء حركة تمرد بالمحافظة».

وأشار «البيان» إلى أن والد الشهيد «سمير» روى تفاصيل الواقعة في محضر الشرطة، وأنه سيتم إثبات سبب وفاته أثناء عرض جثمانه على الطب الشرعي.

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق