وطننا العربي

التونسيين يهددون وزير خارجيتهم بسبب صمته من ثورة مصر

قالت وزارة الخارجية التونسية يوم الثلاثاء انها تحترم ارادة الشعب المصري وخياراته وذلك في اول تعليق لتونس على موجة الاحتجاجات التي اندلعت الشهر الماضي في مصر للمطالبة برحيل الرئيس حسني مبارك.

وينظر الى الثورة في تونس التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي بعد ان حكم البلاد 23 عاما على انها مصدر الهام للمصريين وللعالم العربي عموما. وقال بيان لوزارة الخارجية ان “تونس التي أنجزت ثورة شعبية تاريخية قامت على مبادىء الحرية والديمقراطية والكرامة تؤكد اعتزازها وتعلقها بروابط الاخوة العريقة التي تجمعها بمصر الشقيقة وشعبها.”


وأضافت الوزارة انها “تتابع ببالغ الاهتمام تطورات الاوضاع في هذا البلد الشقيق وتؤكد احترامها لارادة الشعب المصري وخياراته وتعبر عن ثقتها في حكمة هذا الشعب وحسه الوطني العميق وقدرته على تخطي هذا الظرف الدقيق من تاريخه.”

وأثار امتناع وزير الخارجية التونسي أحمد ونيس عن التعليق على الاحداث الجارية في مصر غضب موظفين في وزارته طالبوا برحيله بسبب موقفه من “ثورة المصريين” وتصريحات اخرى بخصوص وزيرة الخارجية الفرنسية.

وأجبرت احتجاجات استمرت لاسابيع في تونس -قتلت خلالها الشرطة عشرات الاشخاص- بن علي على الفرار الى السعودية الشهر الماضي. ويبدي التونسيون تعاطفا كبيرا مع الانتفاضة الشعبية في مصر التي اندلعت شرارتها في 25 يناير كانون الثاني للاطاحة بمبارك الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق