أخبار وتقاريرالرياضة

البرازيل تفتح مشورها في المونديال بفوز ضعيف علي كوريا الشماليه

 تغلب المنتخب البرازيلي على منافسه الكوري الشمالي بهدفين مقابل هدف، ليل الثلاثاء، ضمن المجموعة السابعة لنهائيات كأس العالم،.

وسيطرت البرازيل على مجريات المباراة منذ الدقيقة الأولى لكنها لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى كوريا الشمالية إلا بعد النصف الثاني من الشوط الثاني، في وقت لاح فيه عدد قليل جدا من الفرص لممثلي القارة الصفراء.

وسجل للبرازيل لاعبه مايكون من كرة عرضية صعبة، خدعت حارس مرمى كوريا الشمالية، واستقرت في زاوية ضيقة جدا، قبل أن يعزز إيلانو تقدم راقصي السامبا بهدف ثان في الدقيقة 71 من زمن اللقاء.

وسجل الهدف الكوري الوحيد اللاعب جي يون نام في الدقيقة الأخيرة من الزمن الأصلي للمباراة.

وتوقع كثيرون أن تفوز البرازيل، بطلة العالم خمس مرات، بفارق كبير على المنتخب الكوري الشمالي، صاحب أدنى مرتبة بين المنتخبات الـ32 المتأهلة إلى المونديال، إذ يحتل المرتبة الخامسة والثمانين عالمياً.

ويذكر أن منتخب البرازيل هو الوحيد الذي شارك في جميع نسخ نهائيات كأس العالم، وأتم ظهوره التاسع عشر الثلاثاء، أمام كوريا الشمالية، التي تشارك للمرة الثانية في المونديال، بعد مشاركتها الأولى عام 1966.

وكان أسطورة كرة القدم البرازيلية السابق، سقراط، أعرب عن تشاؤمه حيال قدرات منتخب بلاده الحالي في كأس العالم، مشيراً إلى أن منتخب السامبا قد يعجز حتى عن اجتياز الدور الأول بسبب قوة مجموعته.

واعتبر سقراط، نجم المنتخب البرازيلي في العقد الثامن من القرن الماضي وصانع مجده التاريخي بهندسة الألعاب والخطط في وسط المعلب أن نجوم البرازيل حالياً ينقصهم الإعداد الفني، ولكنهم قد يصلون إلى الأدوار النهائية إن تمكنوا من تجاوز الدور الأول.

لدى سؤاله عن فرص البرازيل قال سقراط: “لست متأكداً من وضع البرازيل، وأعتقد أنه سيكون من الصعب على منتخبها الوصول للدور الثاني، وقد يتم إيقاف مسيرة الفريق في الدور الأول لأنه غير مستعد بدنياً.”

وعن تسمية مجموعة البرازيل بـ”مجموعة الموت” لأنها تضم ساحل العاج والبرتغال، إلى جانب كوريا الشمالية، قال سقراط: “تقلقني البرتغال حالياً، لأن ساحل العاج فقدت جهود دروغبا.”

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق