الرياضة

الاتحاد السكندري يفتح الباب امام من يريد الرحيل من الفريق رفضا سياسة “لي الذراع “

رفضت ادارة نادى الاتحاد السكندرى ماو صفته بسياسة ” لى الذراع ” ينتهجها مجموعة من لاعبى الفريق الاول لكرة القدم بالنادى والتى تتعلق بتهديدهم الدائم عبر الصحف وشاشات المحطات الفضائية بالرحيل عن صفوف زعيم الثغر فى حال تأخر ادارة النادى عن صرف المستحقات المالية المتأخرة .

وفتحت ادارة النادى الباب امام اللاعبين الذين لايرغبون فى الاستمرار خلال الفترة المقبلة مع الاتحاد السكندرى حيث اكدت نقلا عن مصادر رسمية بمجلس الادارة ان الاتحاد السكندرى اكبر من ان يتوقف على لاعب بعينه لما يتمتع به من تاريخ عريق فى كرة القدم المصرية .

ويأتى ذلك بعدما قررت ادارة النادى التى يترأسها الدكتور عفت السادات استبعاد الاسماء التى تضمنها التقرير الفنى الذى اعده الاسبانى خوانخو ماكيدا المدير الفنى السابق لزعيم الثغر قبل فسخ تعاقده مع النادى السكندرى حيث يتضمن التقرير احتياجات ومتطلبات الفريق خلال الموسم المقبل .

الاتحاد السكندري- اوارق عربية

كما رفض رئيس النادى الدكتور عفت السادات مرواغات بعض اللاعبين الذين يحاولون الضغط على مجلس ادارة النادى من خلال التهديد بالرحيل عن طريق عروض وهمية على المستويين المحلى والدولى مؤكدا ان ادارة ناديه لن تجبر اى لاعب مهما كان اسمه على التواجد وهو لايقدر اسمه ومكانه نادى الاتحاد السكندرى الذى يلعب له فى .

ويشار الى ان الفترة السابقة شهدت مراوغة الهانى سليمان حارس مرمى الفريق لادارة ناديه بورقة الاحتراف بالدورى الامريكى وتحديدا فى نادى ريد بولز والذى نفى بدوره وجود اية اتفاقات بينه وبين “سليمان”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق