أخبار وتقارير

الإندبندنت: مرسى قد يواجه السجن طويلا للتواطؤ مع جماعات أجنبية

الرئيس مرسي

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن الرئيس المعزول مرسى، ربما يواجه عقوبة السجن لسنوات طويلة، إذا ما تمت إدانته بالتواطؤ مع جماعات أجنبية لفتح السجون وهروبه وعدد من قيادات الجماعة، خلال ثورة يناير 2011.

ويجرى التحقيق فى هروب مرسى من السجن فى 28 فبراير 2011 مع 30 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وذلك ضمن تحقيقات فى قيام حركة حماس وحزب الله فى الاعتداء على السجون وفتحها، وتأتى الخطوة لتشير إلى التزام الحكومة المصرية الجديدة بتعقب الرئيس المعزول بالطرق القانونية، كما تثير احتمال أن يقضى مرسى عقوبة السجن لسنوات طويلة.

وقالت الصحيفة إن هذا يأتى بينما دعت الحكومة الألمانية والأمريكية إلى إطلاق سراح مرسى، وحثت على عدم تهميش أو استهداف الإخوان المسلمين، مشيرة إلى أن موقف واشنطن يبدو غامضا بعد أن انتقدت جين باسكى، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مرسى قائلة إن حكمه لم يكن ديمقراطيا وهذا هو بيت القصيد، وتابعت “سوف ترتكز التحقيقات التى يجريها النائب العام الجديد هشام بركات، على هروب مرسى وزملاءه من سجن وادى النطرون، بما فى ذلك عصام العريان وسعد الكتاتنى.

وجدير بالذكر أنه تم تجميد التحقيقات فى قضية فتح السجون بعد انتخاب مرسى رئيسا لمصر العام الماضى، ليتم إعادتها من جديد مع صدور أوامر ضبط وإحضار بحق المرشد العام للجماعة محمد بديع وتسعة آخرون بتهمة التحريض على العنف، فى أعقاب سقوط نظامه هذا الشهر.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق