أخبار وتقاريرالرياضة

الأهلي : تغريم أبو تريكه 50 ألف جنيه وحرمان عبد الظاهر من اللعب بكأس العالم للأنديه وحرمانه من المكافآت وعرضه للبيع

 رغم أنهما أدخلا الفرحة على ملايين المصريين، بعدما قادا فريقهما “الأهلي” للفوز ببطولة دوري أبطال افريقيا، إلا أن ذلك لم يعفي النجم محمد أبوتريكة، وزميله أحمد عبدالظاهر، من توقيع عقوبات عليهما.

وبينما فرض مجلس إدارة الأهلي عقوبات قاسية بحق عبدالظاهر، تضمنت إيقافه وخصم مستحقات مالية له، إضافة إلى عرضه للبيع، أصدر النادي القاهري قراراً آخر بمعاقبة أبوتريكة، بتغريمه 50 ألف جنيه، حوالي سبعة آلاف دولار.

وقال الأهلي بموقعه على الانترنت  إن مجلس الإدارة قرر في اجتماعه الطاريء يوم الثلاثاء “إيقاف اللاعب مع حرمانه من تمثيل النادي في كأس العالم للأندية وحرمانه من مكافآت الفوز بدوري أبطال افريقيا وعرضه للبيع.”

وتأهل الأهلي صاحب الرقم القياسي في الفوز ببطولة افريقيا برصيد ثماني مرات إلى كأس العالم للأندية المقرر اقامتها الشهر المقبل بالمغرب.

وأضاف الأهلي أنه اتخذ العقوبات “انطلاقا من مباديء وقيم النادي الراسخة على مر العصور والرفض القاطع للمزج بين السياسة والرياضة والتمييز بين أفراد المنظومة الرياضية وحفاظا على نهج النادي الأهلي المثل والقدوة في كل المواقف على المستويين المحلي والدولي.”

وأكد الأهلي أن هذه العقوبات جاءت بعد التحقيق مع عبد الظاهر واعترافه بالخطأ الذي ارتكبه وتأكيده على استعداده لتقبل أي عقوبة.

ورد محمد شيحة وكيل أعمال عبد الظاهر على العقوبات وقال في تصريحات تلفزيونية “نرفض عرض اللاعب للبيع ويتبقى أربع سنوات في عقده مع الأهلي وسيستكملهم. سأرى اللائحة التي وقع عليها أحمد لتحديد إذا ما كانت العقوبة المالية مبالغ فيها أم لا أما عن حرمانه من المشاركة في كأس العالم فهذا حق للجهاز الفني أن يختاره أو لا.”

بينما جاء قرار معاقبة أبوتريكة، صاحب الهدف الأول في مرمى فريق “أورلاندو بيراتس”، في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، بسبب “امتناع” اللاعب عن الصعود على منصة التتويج، لتسلم ميدالية المركز الأول، مساء الأحد الماضي.

أما قرار معاقبة عبدالظاهر، والذي أصدره مجلس إدارة الأهلي خلال اجتماعه الطارئ الاثنين، فجاء على خلفية قيام اللاعب برفع “إشارة رابعة”، بعد إحرازه الهدف الثاني لفريقه في مرمى الفريق الجنوب أفريقي.

وقال مصدر داخل إدارة النادي الأهلي: “قرار مجلس الإدارة بشأن أبوتريكة، جاء بسبب عدم التزام اللاعب باستلام ميداليات التتويج مع زملائه، من كبار المسؤولين بالاتحاد الأفريقي والدولة المصرية.”

وكان وزير الرياضة المصري، طاهر أبوزيد، والذي كان حاضراً مراسم التكريم، قد أعرب عن استيائه إزاء أبوتريكة، واعتبر أن اللاعب “أساء لنفسه” بهذا التصرف، إلا أنه أكد أنه لا توجد نية لدى الوزارة لمعاقبته.

يُذكر أن أبو تريكة كان قد كشف عن اعتزامه اعتزال كرة القدم بعد انتهاء بطولة كأس العالم للأندية بالمغرب، في ديسمبر/ كانون الأول المقبل والتي يشارك فيها الأهلي، باعتباره بطلاً للقارة الأفريقية.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق