الرياضة

الأفتتاحية برازيلية وسط تألق نيمار

كتب: أحمد محسن

 

انتهت مباراة الأفتتاح للعرس العالمى المونديال ما بين صاحبة الأرض البرازيل و كرواتيا بنتيجة 3 – 1  على ملعب كورينثيانز أرينا المتسع ل48 ألف متفرج وسط تدعيم جمهور السيليساو لفريقه و تحت قيادة طاقم تحكيمى يابانى يديره حكم اللقاء نيشيمورا صاحب ال43 عاما.

 

لم يستغرق أى من الفريقين سوى دقيقتين حتى أعلنت كرواتيا عن نفسها بتسديده من كوفاسيتش لكنها مرت بجانب القائم ولكن سرعان ما رد عليه مدافع البلوز البرازيلى دافيد لويز برأسيه من ركلة حرة بتنفيذ مارسيلو لكن الحارس أمسك بها فى القيقة 5 بعدها بخمس دقائق أفتتحت البرازيل مهرجان الأهداف لكن فى مرماها عندما حول مارسيلو عرضيه اوليتش إلى مرماه قبل أن تصل إلى مهاجم كرواتيا ليأتى تقدم الكروات من مضيفتهم ثم استمر الضغط بعرضيات سرنا الخطير التى لم تفلح فى اكثر من مرة ومحاولات من جانب صاحب الأرض أيضا وضياع أخطرها فى الدقيقة 23 وتألق حارس كرواتيا بيليتيكوسا فى تصدى لكرتين واحدة من نيمار والأخرى من اوسكار ثم أتت اول إنذارات اللقاء للنجم البرازيلى نيمار فى الدقيقة 25 قبل أن يرد الإنذار بهدف التعادل بعدها بأربعة دقائق بعد تهيئة للكرة وتسديد أرضيه على يسار الحارس معلنا التعادل للسيليساو لتنتهى وقائع الشوط الأول على هذا التعادل.

بدأ الشوط الثانى وحاولت البرازيل خطف هدف الفوز لكن دفاع كرواتيا يقاتل وظهر عليه برتم ومستوى أقل بكثير من الأول المثير و اختفت الفرص حتى الدقيقة ال66 إلا كرة اوليتش العرضية التى أبعدها العملاق لويز دون جدوى بعد كرة دانى الفيش التى علت المرمى بقليل جاءت الأهواء بما لاتشتهى السفن بالنسبة للكرواتيين عندما أعلن الحكم عن ركلة جزاء لفريد تصدى لها نيمار بنجاح واحرز الهدف الثانى له ولبلاده  فى الدقيقة 71 وسط تألق ملحوظ لنجم البرازيل وظل اداء البرازيل الأفضل نوعا ما إلى أن قام الحكم اليابانى بإلغاء هدف صحيح لكرواتيا فى الدقيقة 83 وحاولت بعدها كرواتيا ممارسة ضغطها المخيف مرة من تسديده مودريتش الصاروخية وغيرها لكن تألق الحارس البرازيلى جوليو سيزار والدفاع يعوقهم عن ذلك وبينما ظل الجميع ينتظر صافرة الحكم أتت مرتده سريعة ليحرز اوسكار هدف ثالث قاتل فى الدقيقة 94 ليعلن بنفسه قبل اليابانى نهاية اللقاء بفوز البرازيل.

وقد دخل كل من اللاعبين مارسيلو ونيمار التاريخ الأول من بابه الضيق بإعتباره اول من سجل ضد منتخبه البرازيل على مر تاريخها بالمونديال أما الأخر فقد دخل التاريخ على الجهة الواسعة من ضمن الهدافيين التاريخيين للبرازيل معادلا رقم الساحر رونالدينهو بعد أن أحرز هدفه ال33 فى مشواره مع منتخب البرازيل.

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق