أحـاديث صـحيحةإسلامــنـامنتدي أوراق عربية

سلسلة الأحاديث الصحيحة بموقع اوراق عربية … الحديث التاسع والثلاثون

سلسلة الأحاديث الصحيحة بـ موقع اوراق عربية … الحديث التاسع والثلاثون

أعدته للنشر : أسماء السعيد 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم يُنتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له”. رواه مسلم.

 الشرح الإجمالي للحديث

هذا الحديث يرشد إلى أن دار الدنيا جعلها الله دار عمل، يتزود منها العباد من الخير، أو الشر للدار الآخرة، وهي دار الجزاء، وسيندم المفرِّطون إذا انتقلوا من هذه الدار، ولم يتزودوا منها لآخرتهم ما يسعدهم، وحينئذٍ لا يمكن الاستدراك، ولا يتمكن العبد أن يزيد في حسناته مثقال ذرة، ولا يمحو من سيئاته كذلك، وينقطع عمل العبد إلا من هذه الأعمال الثلاثة:

#الأول: الصدقة الجارية أي: المستمر نفعها.
وذلك كوقف العقارات والكتب والمصاحف والمساجد والمدارس وغيره، فكل ذلك أجره يجري على العبد ما دام يُنتفع بشئ منها.
وهذا من فضائل الوقف، خصوصاً الذي فيه الإعانة على الأمور الدينية، كالعلم والجهاد والعبادة ونحو ذلك.

#الثاني: العلم الذي ينتفع به من بعده.
كالعلم الذي علمه الطلبة المستعدين للعلم، والعلم الذي نشره بين الناس، والكتب التي صنفها في العلوم النافعة، وهكذا كل ما تسلسل الإنتفاع بتعليمه، فإن أجره جارٍ عليه.
فكم من علماء هداة ماتوا من مئات السنين، وكتبهم يُنتفع بها، وتلاميذهم قد تسلسل خيرهم لسنوات طويلة؟! وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

#الثالث: الولد الصالح:
ولد صُلب، أو ولد ابن أو بنت، ينتفع والده بصلاحه ودعائه، فهو في كل وقت يدعو لوالديه بالمغفرة والرحمة، ورفع الدرجات، وحصول المثوبات.

تابعوا المزيد من الأحاديث  الصحيحة  بقسم  / إسلامنا –  موقع اوراق عربية

 لمتابعة اوراق عربية علي فيسبوك

***المصدر

أكاديمية زاد العلمية – الحديث المستوى الثاني

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق