أحـاديث صـحيحةإسلامــنـا

سلسلة الأحاديث الصحيحة بموقع أوراق عربية … الحديث السادس عشر

سلسلة الأحاديث الصحيحة بـ موقع أوراق عربية … الحديث السادس عشر

أعدته للنشر : أسماء السعيد 

عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ثلاث من كُنَّ فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يُقذف في النار”.

متفق عليه.

 الشرح الإجمالي للحديث 

هذا حديث عظيم، وأصل من أصول الإسلام، فللإيمان حلاوة روحية، ولذة قلبية، لا تعدلها لذة أخرى، ولكن لا يتذوق هذه الحلاوة إلا من وجدت فيه الصفات الواردة في الحديث وهي:

الصفة الأولى
” أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما”

أي: أن يتغلب الحب الإلهي على نفسه، ويسيطر على كل عواطفه ومشاعره، فيكون حبه لله ورسوله أقوى من حبه

لوالده وولده وماله وجاهه. بل آقوى من حبه لنفسه ومن كل شهواته النفسية، وهذه هي حقيقة الإيمان، التي إذا بلغها العبد كان هواه تبعاً لما جاء به صلى الله عليه وسلم.

 الصفة الثانية 
“أن يحب المرء لا يحبه إلا لله”

أي: أن يحب أخاه المسلم محبة خالصة؛ ابتغاء مرضات الله لمزية دينية موجودة فيه، أو فائدة شرعية يستفيدها منه،

من علم نافع أو سلوك حسن، أو صلاح عبادة، لا لمصلحة دنيوية.

الصفة الثالثة
“أن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يُقذف في النار”

أي: أن تخالط قلبه بشاشة الإيمان، فيكره الرجوع إلى الكفر، بعد أن هداه الله إلى الإسلام، كما يكره أن يلقى في النار؛ لعلمه يقيناً أن الكفر سبباً للخلود فيها

تابعوا المزيد من الأحاديث  الصحيحة  بقسم  / إسلامنا –  موقع أوراق عربية

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق