إسلامــنـا

اعتقال الكاتب السعودي المسيئ للرسول

 اعتقلت الشرطة الماليزية صحفيا سعوديا فر من بلاده بعدما كتب تغريدات على موقع تويتر للتدوين المصغر اعتبرت مسيئة للنبي محمد مما سبب غضبا على الانترنت ودعوات لاعدامه.

وقال متحدث باسم الشرطة  “تأكد اعتقال الشرطة الماليزية للكاتب السعودي. هذا الاعتقال يجيء في اطار عملية للشرطة الدولية (الانتربول) والشرطة الماليزية جزء منها.”

ولم يقدم المتحدث المزيد من التفاصيل ولم يعلق عما اذا كان سيتم ترحيل الكاتب السعودي حمزة كشغري الى السعودية التي دعا بعض رجال الدين فيها الى اعدامه لما كتبه من تغريدات.

وماليزيا الواقعة في منطقة جنوب شرق اسيا دولة ذات أغلبية مسلمة وقريبة من العديد من دول الشرق الاوسط بحكم الدين. وهي حليفة ايضا للولايات المتحدة وتناصر الوسطية في الاسلام وهو ما يعني أن أي قرار بترحيل كشغري سيثير جدلا.

والتجديف جريمة تصل عقوبتها الى الاعدام في السعودية لكنها ليست كذلك في ماليزيا.

وورد أن كشغري البالغ من العمر 23 عاما كتب تغريداته في ذكرى المولد النبوي يوم السبت وأرسلت له الكثير من التعليقات الغاضبة في تويتر وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تتسن رويترز من التحقق من تعليقات كشغري لانه قام بمسحها في وقت لاحق لكن وسائل اعلام ذكرت أنه كتب في احداها عن ارائه المتناقضة حول النبي.

وقال كشغري في مقابلة في وقت لاحق انه أصبح “كبش فداء في صراع أكبر” بسبب تعليقاته.

ونقل موقع (ديلي بيست) عن كشغري قوله في المقابلة “أرى أن أفعالي جزء من عملية من أجل الحرية.

“كنت أطالب بحقي في ممارسة أبسط حقوقي البشرية وهو حرية التعبير والتفكير.”

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق