أخبار وتقاريروطننا العربي

اسرائيل تعلق تعاونها مع اليونيسكو وتتهمها انها أداة في يد السلطة الفلسطينية

اعلن نائب وزير الخارجية الاسرائيلي في حكومه الاحتلال الاسرائيلي داني ايالون تعليق تل ابيب تعاونها مع منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو” الى حين الغاء قرارها الذي اكدت فيه ان مسجد بلال بن رباح والحرم الابراهيمي موقعين مقدسين للمسلمين.

وقال ايالون في تصريح نقلته الاذاعة الاسرائيلية العامة ان “اسرائيل تعلق تعاونها مع منظمة اليونسيكو الاممية الى ان تلغي قرارها الاعلان عن قبة راحيل في مشارف بيت لحم مسجدا”، مضيفا ” هذا القرار الذي تم تبنيه بالاغلبية العربية التلقائية في المنظمة يعتبر محاولة اخرى تقودها السلطة الفلسطينية لنزع الشرعية عن دولة اسرائيل”.

واكد ايالون ان ” مثل هذه القرارات تبعد السلام وتمس بمنظمة اليونيسكو التي تحولت الى اداة بيد السلطة الفلسطينية”.

وتبنى المجلس التنفيذي لليونسكو يوم الخميس الماضي مجموعة من القرارات تتعلق بالشأن الفلسطيني تقدمت بها مصر والمجموعة العربية والاسلامية تشمل تسجيل الموقعين الفلسطينيين الحرم الابراهيمى في الخليل ومسجد بلال في بيت لحم.

يذكر ان الحكومة الاسرائيلية قررت في فبراير /شباط الماضي ضم المسجد الابراهيمي ومسجد بلال بن رباح الى قائمة مواقعها التاريخية.

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق