أخبار وتقارير

ابو اسماعيل يتقدم باوراقه للترشح للرئاسة الجمعة المقبلة والبسطويسي يترشح عن حزب التجمع

أعلنت حملة ترشيح الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل لانتخابات رئاسة الجمهورية أن المرشح المحتمل سوف يتقدم بأوراق ترشيحه إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية الجمعة.

وقالت الحملة إن أبو إسماعيل تمكن من تجاوز عدد التوكيلات التى يتوجب الحصول عليها، حيث حصل على أكثر من 100 ألف توكيل من المواطنين ، فضلا عن تفويض 40 نائبا فى البرلمان.

وذكر بيان للحملة – تلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منه مساء اليوم السبت – أن المرشح الرئاسى المحتمل سوف يتقدم بتوكيلات المواطنين وتفويضات نواب الشعب معا.

وأكدت الحملة أن أبو اسماعيل لن يكون منافسا عاديا على رئاسة مصر، بل سيكون منافسا شرسا يمكنه أن يحقق المفاجأة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، خاصة أنه أجاد اللعبة السياسية واأبح له قاعده عريضة من المؤيدين.

أعلن المستشار هشام البسطاويسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ونائب رئيس محكمة النقض أن الإسلاميين يفتقدون لرؤية إستراتيجية واضحة المعالم للتعامل مع بعض الملفات مثل دور مصر في المنطقة العربية وعلاقة مصر بإيران على سبيل المثال وكيف تحافظ مصر على مصالحها المائية.

وأشار الى أنه سيتقدم باوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة كمرشح لحزب التجمع وقال المستشار البسطاويسى في برنامج “حوار القاهرة” الذي أذيع السبت على قناة “الحرة” أن الإسلاميين يخالفون القواعد الدستورية ويحاولون السيطرة وضرب مثلا بإصرارهم على استحواذ البرلمان على نسبة ال 50% من لجنة صياغة الدستور رغم أن البرلمان ليست مهمته صياغة الدستور و مهمته فقط مراقبة الحكومة وربما تشكيلها .

وعن أسباب عدم جمع توكيلات شعبية قال:”وجدت صعوبة في جمع توكيلات شعبية لوجود تعقيدات في ذلك فهناك مبالغ كثيرة تدفع فضلا عن كونها تستغرق جهدا كبيرا من أعضاء الحملة ولذلك استقر الأمر على توظيف هذا الجهد في التواصل مع الشارع الذي يبدأه مع بدء الحملة الانتخابية رسميا”.وليس وضع دستور.

واعتبر البسطويسي أن ترشيح عمر سليمان نائب الرئيس السابق في نهاية عهد مبارك جاء للرد على تهديد جماعة الإخوان المسلمين ترشيح المهندس خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة للرئاسة مؤكدا أن “سليمان” غير جاد في هذه الخطوة وإنما الأمر مجرد رد على ضغط جماعة الإخوان ترشيح أحد قياداتهاوقال:”لا توجد رؤية إستراتيجية لترشيح الشاطر وإنما هى مجرد خطوة تكتيكية”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق