أخبار مصريةأخبار وتقارير

إزالة العقارات الغير مرخصة خلف المحكمة الدستورية

صرح د.جلال سعيد محافظ القاهرة الاثنين بأن الازالات الجارية خلف المحكمة الدستورية كانت ضرورة حتمية ليس لإعمال القانون وفرض هيبة الدولة بإزالة العقارات الغير مرخصة فقط ولكنها تمت في المقام الاول حفاظاً علي ارواح المواطنين ومدخراتهم حيث اثبتت التقارير الهندسية عدم صلاحية العقارات للسكن الآمن .

وأضاف المحافظ فى بيان اليوم ان تلك العقارات التي تم انشاؤها بدون استخراج التراخيص اللازمة وفي غيبة من القانون واستغلالاً للأوضاع الامنية التي مر بها الوطن خلال العامين الماضيين لم تستوف شروط الكود المصري لتصميم وتنفيذ المنشآت الخرسانية وتراوحت المشاكل بها ما بين زيادة قيم الاجهاد علي الاعمدة عن المسموح به طبقاً للكود المصري وانخفاض التسليح في بعض العناصر الانشائية مثل الاعمدة والبلاطات وأيضاً انخفاض سمك بعض العناصر الانشائية مقارنة بالاجهادات الواقعة عليها .

وأشار الي انه تم تكليف احد مكاتب الاستشارات الهندسية المعتمدة بعمل تجارب وتحاليل معملية لتحديد مقاومة الخرسانة المنفذة لكل عمارة وتحديد المحتوي الاسمنتي المستخدم في تنفيذ الهيكل الخراساني بمعامل كلية الهندسة حيث أثبتت النتائج ضعف مقاومة الخرسانة وعدم مطابقتها للمواصفات .

ولفت المحافظ الي ان التقرير الهندسي اشار الي ان العقارات الجاري ازالتها غير آمنة انشائياً وتم بنائها بطريقة غير مطابقة للتصاميم والمواصفات الهندسية السليمة وعليه فان إزالة تلك العقارات كان ضرورياً لمخالفتها الصريحة للكود المصري واشتراطات الحماية المدنية وقانون البناء حيث تقل مقاومة خرسانة الهيكل الانشائي كثيرا عن المقاومة المطلوبة طبقاً للكود المصري كذلك عدم امان التصميم الانشائي نتيجة زيادة اجهادات الضغط المؤثرة علي الاعمدة وقلة محتوي الخراسانات من الاسمنت وعدم خلط العناصر جيداً مما كان سيؤدي الي انهيار العقارات في حال استكمالها والسكن بها .

ونوه المحافظ الي ان بناء العقارات دون ترك فراغات كافية بينها بالمخالفة للقانون والتخطيط الحضاري الامر الذي كان سيؤدي الي عدم قدرة وسائل الاطفاء والإسعاف علي التدخل في هذه المناطق عند حدوث اي طارئ كما سيؤثر سلباً علي اضاءة وتهوية وحدات تلك العقارات وعدم توفير البيئة الصحية للسكان كما ان بناء العقارات دون تخطيط سيؤدي الي الضغط علي المرافق الموجودة من مياه وصرف صحي وكهرباء وغاز الامر الذي سيحول تلك المنطقة الراقية الي عشوائية جديدة تضاف الي العشوائيات التي تسعي الدولة جاهدة للقضاء عليها .

يذكر ان محافظة القاهرة تمكنت بالتعاون مع قوات امنية من الجيش والشرطة من ازالة 36 عقارا مخالفا من اصل 56 عقارا جاري ازالتهم حتى سطح الارض تقع علي مساحة 36 فدانا كما تعاقدت المحافظة مع القوات المسلحة علي ازالة 13 عقارا اخر بنظام النسف الحذر بالديناميت سيجري ازالتهم تباعاً .

المصدر : أخبار مصر

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق