أخبار المحافظاتأخبار مصريةأخبار وتقارير

إخلاء سبيل مبارك يثير إستياء الوسط السياسي ببورسعيد

جانب من الوقفة
جانب من الوقفة

تقرير : جهندا عبدالحليم

سادت حالة من الغضب والاستياء بين سياسيي بورسعيد بعد سماعهم قرار إخلاء سبيل الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك , وقام شباب حركة الاشتراكيين الثوريين وعدد من الثوار والنشطاء ببورسعيد بعمل وقفة احتجاجية أمام مقر الأمن الوطني – امن الدولة سابقاً- بالمحافظة , للتعبير عن رفضهم  , و أعربوا عن استيائهم هذا  بعمل سلاسل بشرية رافعين اللافتات المكتوب عليها شعرات منددة بهذا القرار .

وقفة امام امن الدولة3

وفي هذا الشأن تقول المحامية والناشطة حسناء السمبوسكاني مسئول لجنة المرأة بحزب الوفد ببورسعيد أنه قرار قانونى وليس سياسى ؛ لكن إخلاء سبيله جاء فى توقيت سياسى رهيب , و قانوناً لايجوز إحتجاز متهم أكثر من سنتين إحتياطياً على ذمة قضية لم يصدر فيها حكم  -قتل المتظاهرين –  مما جعل الجميع يعتبرها براءة له من القضايا المتهم فيها .

وتابعت حسناء جاء قرار نائب الحاكم العسكرى بوضعه تحت الإقامة الجبرية وفقاً لقانون الطوارئ ليعدل كفة الميزان , وكدت ان القرار من الناحية السياسية يرفضه الجميع في هذا التوقيت لعدم إستغلاله كما ذكرت وجعلها براءة أو مقدمات لها , لكن من الناحية القانونية لمن يعلمها لا مفر من ذلك له أو لأى متهم فى اى قضية .

وقال عبدالحميد متولي الناشط السياسي ان هذا القرار  أمر متوقع ففي مصر الداخلية المتهمة مطلوب منها إثبات أدلة إدانتها والقضاء المطلوب تطهيره وتصحيح مساره هو من يحكم في قضايا من جعلوا طريقه معوجاً.

ومن ناحية أخري قام المئات من مؤيدي مرسي وانصاره بالاحتشاد امام مسجد التوحيد مقر اعتصامهم , للتنديد أيضاً بقرار إخلاء سبيل الرئيس المخلوع مبارك , مرددين هتافاتهم ورافعين اللافتات وصور المعزول مرسي .

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق