أخبار مصرية

أوراق عربية ترصد تفاصيل القبض على الخلية الارهابية بنبروه بعد تلقيهم تدريبات عسكرية والسفر الى سوريا وليبيا

الدقهلية : – مصطفى الفار

تمكنت إدارة البحث الجنائى بالتنسيق مع الإدارة العامة للأمن الوطنى بالدقهلية وفرع الأمن العام والتى تقوم على تكوين مجموعات عمل مشتركة حيث توافرت معلومات لفريق العمل عن اضطلاع القيادى محمد إبراهيم عبد الراضى إبراهيم وكنيته أبو انسه 32 سنه حاصل على بكالويوس تربيه ومقيم بناحية بهوت مركز نبروة والذى يعتنق أفكار تكفيرية وجهادية على تكوين خلية إرهابية تعمل تحت إمارته تسعى للقيام بإعمال عدائية بالبلاد واستهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر ويقوم بالتدريب على الأسلحة النارية وتصنيع المتفجرات علاوة على قيامه بالدفع بالعديد من العناصر الجهادية للسفر إلى ليبيا وسوريا والانضمام للميليشيات العسكرية المسلحة وتلقى دورات تدريببة متخصصة على فنون القتال بالمدن والشوارع والعودة مجددا للبلاد لتنفيذ مخططهم العدائى .

وتضم الخلية تضم كلا من  ” محمد حليم نصر االهلالى محمد ميكانيكى حاصل على دبلوم صنايع ، السيد احمد صادق المتولى إبراهيم 26 سنه نجار حاصل على بكالوريوس تجارة ، عمر عبد العزيز ابو شعيشع الطنطاوى ملازم اول قوات مسلحة متقاعد ، على إبراهيم جاد العشرى طبيب أسنان ، فتحى محمد محمد السيد 24 سنه مدرس كيمياء ، عماد محمود عبد العليم السيد احمد غانم 35 سنه صاحب مقلة حاصل على بكالوريوس تجارة ، محمد صلاح محمد محمد إبراهيم 30 سنه صاحب محل أدوات كهربائية  ، محمد معوض صادق السيد الحداد 35 سنه بائع عطور حاصل على دبلوم تجارة ، محمد حسن بدير 27 سنه  عامل بصيدلية حاصل على دراسات إسلامية يقيمون بناحية بهوت وآخرين تم تسفيرهم إلى دولتى سوريا وليبيا .

وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة نيابة امن الدولة العليا تم الإعداد لمامورية مكبرة من ضباط إدارة البحث الجنائى والإدارة العامة للأمن الوطنى بالدقهلية وفرع الأمن العام مدعومين بعد(4 مجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى وقوات الأمن /2 مدرعه)لاستهداف سالفى الذكر حيث تم ضبطهم جميعا وبحوزتهم (أجهزة كمبيوتر/بعض الأوراق التنظيمية/2 قايش شرطة وجيش /طلقة عيار7.62×39مم مبلغ مالى قدرة 7360ريال سعودى/سيديهات محمل عليها كيفية تصنيع المواد المتفجرة والتدريب على الأسلحة وخطط استهداف قوات الجيش والشرطة .

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق