أخبار مصريةأخبار وتقاريرإسلامــنـا

أزهري يصدر فتوي بتحريم محاكمة مرسي ويطالب الشعب بتخليص الرئيس الشرعي من الإختطاف والأسر !!

– أصدر أحد أعضاء لجنة الفتوى بالأزهر الشريف فتوى بـ”تحريم” محاكمة الرئيس “المعزول”، محمد مرسي، والتي وصفها بـ”الهزلية”، داعياً الشعب المصري إلى أن “يهب لتخليص الرئيس الشرعي من الاختطاف والأسر”، على حد وصفه.

وشدد عضو لجنة الفتوى، الشيخ هاشم إسلام، في فتواه، أن الرئيس مرسي تمت مبايعته “بيعة عامة بالانتخاب الحر المباشر من شعب مصر”، مما يستوجب “سقوط وبطلان محاكمته شرعاً وعرفاً وقانوناً، لأنه لا يزال الرئيس الشرعي، والحق معه وفي جانبه.”

وبينما أكد صاحب الفتوى، التي أوردها الموقع الرسمي لجماعة “الإخوان المسلمين”، على “وجوب العمل على استعادة الشرعية.. وبذل كل السبل المتاحة من أجل إسقاط الانقلاب”، فقد أكد أيضاً على “حرمة الدماء والأعراض والمنشآت العامة والخاصة لجميع المصريين.”

وذكر الشيخ إسلام أنه “فرض عين على شعب مصر، بعد تحرير إرادته، واستعادة شرعيته، محاكمة هؤلاء الانقلابيين، الذين قادوا هذا الانقلاب العلماني الماسوني العسكري الدموي الفاشي الغاشم الباطل، شرعاً وعرفاً وقانوناً.”

وأضاف أن من أبرز الاتهامات الموجهة لمن وصفهم بـ”الانقلابيين”، تتضمن ارتكاب “جرائم حرب وجرائم عنصرية ضد الإنسانية والشعب المصري”، و”جرائم الخيانة العظمي للدين وللوطن وللشعب وللإنسانية”، و”جرائم محاولة إشعال فتيل الحرب الأهلية والطائفية.”

يُذكر أن الشيخ هاشم إسلام، والمنتمي إلى جماعة الإخوان، كان قد أصدر فتوى، في يونيو/ حزيران الماضي، قبل أيام على “عزل” الرئيس محمد مرسي، أهدر فيها دم المتظاهرين المناوئين له، وقضت محكمة تأديبية بمعاقبته بنزول درجته الوظيفية إلى درجة أدنى، مع خفض راتبه إلى القدر الذي كان عليه قبل ترقيته.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق