أخبار مصريةأخبار وتقارير

أبو الغيط : ” الحرب بالوكالة ” عادت بعد أن اختفت منذ الحرب الباردة والجامعة العربية ليست إرادة أكبر من أعضائها

أبو الغيط : ” الحرب بالوكالة ” عادت بعد أن اختفت منذ الحرب الباردة والجامعة العربية ليست إرادة أكبر من أعضائها

أكد أحمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية إن استمرار القضية الفلسطينية من دون حل يفرض على الدول المحيطة بإسرائيل ومنها لبنان أعباء أمنية مضاعفة، كما أن المؤثرات الخارجية سواء من النظام الدولي أو من الاقليم المحيط، تلقي بظلالها على الصراعات الدائرة في المنطقة العربية.
ولفت أبو الغيط إلى أن حروب الوكالة التي كانت قد توارت بعد زمن الحرب الباردة , تعود لتطل برأسها من جديد، وهي حروب عالية التكلفة هائلة الضحايا وعادة ما تمتد لفترة زمنية طويلة لانها تدار بواسطة اطراف خارجية لا تعاني مجتمعاتها ويلاتها ، وغالبا ما يكون لدى هذه الاطراف الاستعداد للاستمرار في ضخ السلاح والدعم المادي إلى أن تتحقق أهدافها أو أن تحرم خصومها من تحقيق أهدافهم وسواء تصارع الكبار أم تصالحوا فإن المنطقة تصير في زمن التنافس الدولي اكثر انكشافا وتعرضا لمخاطر الانقسام.
جاء ذلك فى كلمة أبو الغيط أمام المؤتمر السابع لمركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني” الذى عقد اليوم تحت عنوان”تناقضات الصراع والتحول في العالم العربي” برعاية الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون وحضور وزير الاتصالات جمال الجراح
ممثلا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري و العميد الركن كلود الحايك ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون وشخصيات سياسية وامنية وباحثين واكاديميين ومشاركين من عدد من الدول العربية.
وأشار إلى أن دور الجامعة العربية في تسوية الازمات العربية يواجه تحديات لأن تحرك الجامعة مرهون بارادة الدول الاعضاء ذلك إنها لا تمثل إرادة أكبر منهم وانما تعد تجسيدا لارادتهم الجماعية أن اكتملت, ولكلماتهم أن اجتمعت, والجامعة ليست مؤسسة تعنى بالسياسة فحسب وانما هي بوتقة جامعة لكل مجالات العمل العربي المشترك في الاقتصاد والثقافة وغيرها وهي تركز على هذه المجالات بالذات لانها تنطوي على امل حقيقي وتغرس ثمرا للمستقبل.

المصدر : أخبار مصر

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

نسمة رزق

نسمه رزق ، صحفية - مصرية محررة بــبوابة أوراق عربية الإلكترونية - قسم شئون مصرية ، مكتب الدلتا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق