ماأجمل أن يشعر الصحفي مثله مثل أي مواطن أخر بهموم وطنه القائم لتوه من ثورة ومن فساد دام عشرات الأعوام وربما يزيد الصحفي مسؤلية أنه قائد رأي وأنه يعرف عن المشكلات أكثر مما يعرف  الكثيرون  وأعترف اني منذ سنين طويلة ترادوني فكره جمعيه أو فريق او مبادره تطوعيه لحل العديد من المشاكل التي قابلتها خلال مسيرتي الصحفيه والشخصية أيضا  ربما كانت الظروف في الماضي غير مهيئة لذلك  ولكن الان الأمر أصبح أكثر يسرا فهناك تقبل شعبي ورسمي كبير للجهود التطوعية بكافه أنواعها ومن هنا تبلورت

“” تعالوا نسعدهم “”

لو وقفنا لثواني  مع البداية والنشأة سنجدها منذ عامين حين بدأت الجريدة حملة لجمع الملابس المستعملة ونفذتها في الدقهليه واحدي محافظات الصعيد ونالت قدرا من النجاح بفضل الله بعدها توقفت الحملة لتولد من جديد هذا العام ولكن في شكل أخر 

كان الفضل لله وحده في الفكرة ثم لتلك الأزمة التي مررت بها شخصيا حين أصيبت  صديقة لي بسرطان الدم  وعشت مع أسرتها مرارة  المعاناه التي اعترف بمشاركة العديد من قراء الجريدة لي في تجاوزها 

لا أحب أن اطيل عليكم ودعوني اشرح لكم في نقاط  فكره المبادرة التي ترعاها جريدتكم أوراق عربية لتحقيق الإكتفاء التطوعي من الدم لمستشفيات الأورام والطوارئ علي مستوي مصر ” تعالوا نسعدهم “

تعالوا نسعدهم - مبادرة جريدة أوراق عربية

أولا – إن المبادره قائمة علي فكرتي الشخصية وغير مدعومة ألي الأن من أي جهة أو شخص أو مؤسسة غير جريدة أوراق عربية المتكفل المادي بكل مصروفات المبادره                      

وتهدف المبادرة الي تحقيق الإكتفاء التطوعي المجاني من الدم لمستشفيات الأورام والطوارئ علي مستوي الجمهوريه عن طريق إيجاد متطوعين دائمين  ومسجلين بواقع 120 متطوع كل أربعه أشهر لتوفير كيس دم مجاني يومي لمده سنه

ونهدف بالوصول الي 120 ألف متطوع لتوفير ألف كيس دم يوميا وبالدعم الشعبي للمبادرة قادرين علي أن نصل الي 12 مليون مصري متطوع مسجل لدي بنوك الدم كمتبرع دائم بواقع ثلاث مرات سنويا لتوفير عشر ألاف كيس دم يوميا                  

 ويمكننا تحديد الأهداق العامة للمبادرة في                    

 -حل أزمة الاحتياج للدم في المستشفيات خاصة الطوارئ والأورام

-القضاء علي مافيا تجارة الدم  والتي تتنتشر داخل العديد من المستشفيات وخارجها    

– المساعدة في الازمات والكوارث لا قدر الله عبر توجيه أعضاء المبادرة والمتطوعين بها لسد العجز في الأماكن الحرجة      

 – خلق ثقافه جديدة في التعامل مع المشكلات فلا نكتفي نحن وغيرنا من وسائل الإعلام برصد المشكلات بل نقوم بواجبنا الوطني والإجتماعي نحو الوطن بالمساهمه في حل المشكلات              

وفي النهايه خلق منظومه جديدة للحفاظ علي الصحة العامة من خلال    

 -التبرع الذي لا يغفل احد مدي اهميته وفائدته للمتبرع

– تحليل الدم الشامل الذي تتيحه المبارده للمتطوعين كل أربعه أشهر مما يضمن إكتشاف اي مشكلة والاطمئنان علي صحتهم بشكل دوري    

   – تسعي المباردة للحصول علي تخفيض للمتبرعين الدائمين من المستشفيات العامه في مناطق ٌإقامتهم وبعض المستشفيات الخاصه الكبري كمساهمه من المستشفيات في تشجيع المتبرعين وحثهم علي الاستدامة                                                  

– توفر المبارده الدم مجانا في اي حالة طارئه لدي أحد أفراد المبادرة أو ذوية أو أي شخص يقوم المتطوع بالإبلاغ بأن الحالة كذا  تابعة له دون التقيد بالصلة  

  والآن وبعد هذه الفكرة العامة الغير مفصلة عن  المباردة  قررت الجريدة إطلاقها في منتصف اكتوبر مواكبة لأحتفال أوراق عربية النصف سنوي  بإصدارها في 2009        

  وعلية سيتم بعدها إطلاق مجموعه من الندوات واللقاءات بالجامعات  والمدن المصرية تبدأ من الدقهليه وجامعتها المنصورة وستقوم الجريده بعمل حملات  توعية  بأهمية التبرع بالدم وبأهداف المباردة وتسعي لتفعيلها مع الهيئات والمؤسسات ذات الصلة 

 والان عزيزي القارئ وبعد الإعلان المبدئي عن المباردة والتي سيتم تفعيلها بعد شهر من الأن الفرصه متاحه لك للاشتراك معنا والتطوع لتكون أحد مؤسسي المبادرة الاولي من نوعها لحل مشكله الاحتياج الشديد للدم داخل مستشفيات الاورام والطوارئ

 يمكنك التطوع معنا في العديد من المهام حسب الظروف والوقت المتاح لك

 ويمكنك معرفه تفاصيل مبادرتنا يوميا عبر صفحتنا علي الفيس بوك والمجموعة الخاصة بالمباردة

http://www.facebook.com/groups/247427205272407/

ومتابعة ما تنشره الجريدة بعد تفعيل المبادره عن النشاطات المختلفه التي نقوم بها والاماكن التي نفعل المبادره بها  كما يسعدنا لا شك تلقي اقتراحاتكم بتطوير الفكرة المبدئيه للمبادره علي الايميل التالي 

awraqstaff@yahoo.com 

الذي يمكنكم من خلاله التواصل المباشر مع المسؤلين عن المبادرة  

وحتي يكون لنا لقاء أخر في مبادرتنا دعونا نشكر جريدة أوراق عربية القائمه علي المبارده والتي سمحت لنا بكافة الصلاحيات في النشر وغيرها  وزملائنا من الصحفيين بالجريده وقرائها المتطوعين معنا  لتحقيق هدف سامي هو أننا نسعــــــــــــدهم فهيا انضموا لنا

         و”تعــــــــــــــــالوا نسعـــــــــــــــــــــــــــــدهم “

إيمان شاميه – مسؤل المبادرة  –  خاص بأوراق عربية

awraq editors

Related Posts

Leave a reply