خواطرمنتدي أوراق عربية

لكي نسـتـمر …. أسماء السعيد لأوراق عـربية

 

أتدري لماذا أصر

أن يكون لي دوماً حلم؟!

كي أعيش.. أستطيع الاستمرار

حتى لا أدور في دائرة مغلقة

أمسي هو يومي.. هو غدي

أنا أريد أن يكون لي دوماً حلم جديد

سعي ولو بطئ في سبيل تحقيقه..

المهم أني أحلم..

كي لا أستسلم يوماً وأقول أني هُزمت

وأترك نفسي جسداً بلا روح.. بلا حياة

لأعود لأنا السابقة.. لما كنت عليه

من اجتهاد وأحلام وغايات

حققت بعضها لا أنكر

ولكني أريد تحقيق

ما كنت إليه أصبوا

أكون ما حلمت به دوماً

ولا أتوقف عند محطة معينة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق