تداعيات الموقف المصرى ضد قطر

بقلم | إيهاب فؤاد – أوراق عربية

جاء رجل لاحد الائمه سائلا له “هل قتل الحشرة في الاشهر الحرم حلال ام حرام” ، فسأله الامام من اى البلاد انت ؟ فاجاب من كربلاء … فقال له عجبا لكم “تقتلون الحسين وتسألون عن حرمة قتل الحشرة”.
تقريبا كده هذا العرف هو السائد لدينا الان ، واى شىْ نقوم بتفريغه من مضمونه ونحولة الى مادة تافهه من الجدل والجدال .
آخر هذه المواقف هو التصعيد الخليجى ضد دويلة الارهاب قطر ، فكثيرا منا مشكلته انه يقيم الامور وينظر لها بنظارة كرهه للنظام ، هو فالغالب مش بيشوف ولا بيقيم الموقف نفسه ولكن بيبقى كل همه وشغله الشاغل انه ياخد اتجاه مضاد للنظام بغض النظر ان كان هذا الاتجاه صحيح ام لا.
ولاننا اصبحنا اغلب اراءنا اذا كانت لنا اراء اصلا هى مبنية  كرها في السيسى او حبا له اختلف الاغلبية ودخلوا في جدال على الموقف المصرى وقطعها للعلاقات مع قطر ، وتركوا الشىْ الاهم والمؤثر في هذه القصة .
فواقعيا العلاقت بين مصر وقطر ومنذ النظام الحالى ، تعتبر في اسوء حالتها وتقدر تقول مفيش علاقات من الاساس اللهم ان كانت شكليه فقط ، الامر الاخر عن مدى تأثر قطر بقطع العلاقات مع مصر ، فالحقيقة ان قطر لن تتاثر اصلا بقطع علاقتها بمصر حتى لو كانت هذه العلاقات على اعلى المستوى ، ثم ان قطع مصر للعلاقات الدبلوماسية مع قطر امر وارد وممكن حدوثه حاجه طبيعية يعنى .
لكن الغير وارد وحالة فريدة هو موقف دول الخليج من قطر والتصعيد بهذا الشكل ضدها ، وهذا الموقف هو اللى بيأثر على قطر وبيخنقها وبيفرض عليها حصار بحكم الموقع والعوامل الخليجية المشتركة فيما بينهم .
يعنى اساس الليله دى كلها هو موقف دول الخليج ، لكن احنا بسم الله ما شاء الله كمصريين سبنا الحاجه المهمة والمؤثرة فعليا ، واهتممنا ودخلنا في جدال وخناق بعيدا عن بيت الداء ، والمثير انك ممكن تلاقى واحد عارف ومتاكد ان قطر هى رأس حربة الارهاب والخراب ووراء كل مصيبة في بلادنا ، وتجده في نفس الوقت اغفل واهمل هذا التغير النوعى الخليجى الداعم لمصر والذى حتما ستؤدى نتائجه الى تقويض هذه الدويلة ، لكنه اغفل واهمل كل ذلك واتجهت انظاره لاشياء هامشية وتطور الامر في بعض الاحيان لجلد للذات والتقزيم لدورنا ، والانسياق وراء العيال اللى مش اخوان بس بيحترموهم ، وترديد مصطلحات توابع ومش توابع ، بالرغم ان القضية قضيتنا في الاساس .
عموما قصص الجدال على اسرائيل وان كانت امريكا هتقف مع فلان او علان وان كان تميم قاعد والا مش قاعد وحالة الردح والتوهان دى اللى بتخدنا خارج الموضوع نهائا وفالغالب المقصود منها افراغه من مضمونه .
فانا كل القصص دى لا تعنينى في شىء .. فقط ما يعنينى هو المنتظر تحقيقه ليا فانا كمصر الموقف الخليجى ضد قطر هو الموقف المفيد ليا ودى قضيتى انا فالاساس ، واضعف الايمان حتى لو بقى تميم الذميم في الحكم وعادت قطر للصف الخليجى فانه في كل الاحوال ستعود بالشروط الخليجية ، واللى هتكون كفيله بتحجيم هذه الدويلة ، ووضع كلمة النهاية لدعم الارهاب والمؤامرات بالمنطقة ، وده اللى انا باسعى ليه منذ فترة ، دى اقل حاجه ممكن تتحقق لو افترضنا اسوء السيناريوهات ، وانك تنهى مؤامرة الشرق الاوسط الكبير لتقسيم المنطقة لدويلات لصالح الجماعات الارهابية ده امر مش هين ويضاهى وقوف مصر وصدها لخطر المغول منذ مئات السنين .
صحيح  ينتابنى بعض القلق ومش عارف ليه شايف قدامى توريط امريكا لصدام حسين في الكويت ، لكن اعتقد ان الزمن غير الزمن والدخول في حروب بمعناها التقليدى امر مستبعد الى حدا ما ، لاننا فعليا نعيش ما هو اخطر واسوء من الحروب.

 

إيهاب فؤاد

إيهاب فؤاد - كاتب مصري - بـبوابة أوراق عربية مكتب الصعيد ، محافظة سوهاج

Related Posts

Leave a reply