منتدي أوراق عربيةمنتدي الشعر الفصيح

التعاون …. شعر / زيد الطهراوي – خاص لأوراق عربية

بيت الحنين على الرياض مشرع
ينبيك عن فل به يتمدد

هذا اجتماع الامنيات تهذبت
و الرفق في كل الدروب موسد

سمت التعاون كالاريج مهيمن
فوق النفوس بقطره تتبرد

جمع الإله قلوبنا بصلاتنا
فأنار من فضل الجماعة مسجد

لا للتفرق في جميع شؤوننا
إن التجمع للخليقة سؤدد

النفس للأيدي الغريبة جمرة
و لإخوة في دينها تتودد

و الأفق ما ضاقت صنوف فنونه
إلا بأشواك تعيث و تحقد

حصن فؤادك فالمصاب مجلجل
حصنه بالثلج الذي يتجسد

و اقبل أخاك ففيك بعض خصاله
فالصفح أنقى و المكارم تحمد

و اجمع به بالرفق كل خميلة
جنحت فأقلقت الذي يتجلد

خضراء لكن الغبار محاصر
فيشتت الآمال في من يرشد

هلا تفتقت الربى عن وردة
فواحة بالطيبين تجدد

خارت قوى الأشجار في إدبارها
ماذا يحصل عاشق متمرد

الموج موجك انت كيف تقوده
و عزيمة الإغراق فيك تصعد

إرجع إلى الأوتاد أصل ثابت
كي تستطيل و يجتبيك الفرقد

إن الخلاف هو الحراب تغلغلت
و كذا الدماء مع الخلاف تجمد

هيئ لمجد العلم صدرا واسعا
و اربأ عن الصدر الذي يتشدد

لا ندعي وضح الطريق و إنما
نبغي من الرحمن فتحا يصمد

أفهامنا اختلفت و ذلك شأنها
أيقن بأن الحق لا يتعدد

إن أدركت خطواتنا حكم الهدى
فالأجر أكبر و الطريق مسدد

خالف أخاك كما تخالف دوحة
معطاءة و بلابل و مهند

إياك أن تئد المحبة مثل ما
وأدوا البنات فبئس هذا المرقد

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق